batnaya4you

منتدى باطنايا لكل ( الكلدان الاشوريين السريان)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحيرة بين 4 دول وعشرات المدن السياحية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Batnaya
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 159
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 09/03/2008

مُساهمةموضوع: بحيرة بين 4 دول وعشرات المدن السياحية   الأربعاء مايو 07, 2008 3:09 am

مناخها جعلها مركزا للسياحتين الصيفية والشتوية
«بودنزي» بحيرة بين 4 دول وعشرات المدن السياحية

يشتهر الألمان بحبهم للسياحة ويشكلون نسبة عالية من السياح على المستوى العالمي، لكن السنوات الأخيرة أثبتت وجود ميل عام للسياحة الداخلية حيث أصبح معظم السياح الألمان يفضل التعرف على مكامن الراحة والاستجمام والجمال في بلاده. ويبدو أن هذه النزعة السياحية لا يمكن فصلها بأي شكل عن النزعات العامة في عالم السياحة والتي تتحدد في البحث عن الاستجمام والرياضة والطبيعة. وتعتبر بحيرة «بودنزي» في منطقة جبال الألب المشتركة من أكثر مراكز جذب السياحة الداخلية والخارجية في ألمانيا بالنظر لصلاحيتها للسياحة الصيفية والشتوية. فالبحيرة لا تبعد سوى «شمرة عصا» عن مناطق التزلج الأكثر شهرة على قمم جبال الألب، ويمكن مشاهدة القمم من خلال الرحلات المائية القصيرة على متن البواخر التي تمخر عباب البحيرة، كما أنها أقرب ما تكون إلى وديان الراين والدانوب في الجنوب الألماني وتشكل بالتالي أجمل مناطق السياحة الصيفية، وخصوصا بالنسبة للباحثين عن الطبيعة والجمال والحمامات.
ويمكن وصف بحيرة «بودنزي» باختصار على أنها: جبال الألب وقممها الثلجية، سفوح الجبال المدرجة المزروعة بالعنب، بساتين الكرز والتفاح والبندق واللوز، سماء زرقاء صافية طوال فصول السنة تقريبا، مياه نقية زرقاء، زوارق سياحية، زوارق الرياضة المائية، غابات أشجارع الية، سواحل نظيفة للسباحة والسفرات وثقافة تغذية شبه طبيعية تعتمد مصادر الثروة السمكية والحيوانية في المياه والغابات.
اما المجالات السياحية التي توفرها مدن البودنزي فتمتد بين التزلج على الجليد، الرياضة المائية، الغوص، السباحة، صيد السمك، صيد الحيوانات البرية والرحلات النهرية، والرحلات الجوية بالمناطيد. وهناك عشرات المراكز الصحية التي توفر خدماتها للسياح، كما تتخصص معظم الفنادق هناك بتقديم خدمات اللياقة البدنية والحمامات والاستجام.
و «بودنزي» هي ثالث أكبر بحيرة أوروبية تحيط بها ألمانيا وسويسرا والنمسا وليختنشتاين، تمتد غربا إلى منطقة هيكاو الألمانية الجبلية البركانية، وشرقا في النمسا عبر غابات بيرغنز، ووادي البنراين في ليختنشتاين، شمالا إلى أراضي البنزيلر السويسرية وشمالا حتى منابع ووادي الدانوب. ويمكن للسائح أن يتنقل بسهولة بين مدنها بواسطة العبارات والزوارق السياحية، فيكون في هذه الحالة قد تنقل بين أربع دول.
تبلغ مساحتها السطحية نحو 572 كيلومترا مربعا. ويحيطها ساحل بطول 273 كم، منه 177 كم في المانيا(55%)، يتراوح عمق المياه فيها بين 147 مترا و 245 مترا، وتصبح مثالية للملاحة الثقيلة ولرياضة الغوص والقفز.
وتعتبر جزيرة مايناو الصغيرة في الجانب الألماني من أهم مراكز جذب السياح. ويطلق عليها اسم جزيرة الزهور لأن الكونت لينارت برنادوت، المعروف بحبه للزهور، حولها عام1936 إلى «جنة للزهور». ومعروف أن برنادوت جمع في الجزيرة كل نوع يعرفه من الزهور التي تتحمل تقلب مناخ الجزيرة بين الصيف والشتاء.
وتحتوي مدينة ميرسبورغ الألمانية على أقدم قصر باروكي مأهول في ألمانيا. والقصر مبني على الساحل وتبدو قلاعه واستحكاماته والبيوت القريبة منه وكأنها مرتبة فوق بعضها على الجبل القريب. وعموما فإن مدن البودنزي عبارة عن مدن قديمة، حافظت على طرازها القديم وكنائسها وقلاعها، وضعت تحت رعاية اليونسكو، وخصوصا جزيرة «رايشناو» بديرها القديم وكنائسها الصخرية.
ومن يزور «بودنزي» ستجتذبه مدينة فريدريشسهافن من بعيد بفضل مناطيد البيضاء الضخمة. فهذه المدينة تجد فيها مركز ومتحف شركة «زيبلن» المعروف بصناعة المناطيد. وتضع الشركة يوميا مناطيد فوق البحيرة تحت خدمة السياح، إلا أن الحصول على مقاعد فيها يتطلب الحجز مقدما.
ويبدأ الساحل النمساوي (27 كم) بمدينة لينداو المشهورة بأبراج مينائها القديم الذي يذكر بقلاع ردع القراصنة في اسبانيا. يليه الساحل السويسري بطول 69 كم بين مدن بيرغنز التنراين و شتاين آم راين. وتقع هنا أجمل مدن البودنزي مثل شتيكبورن المعروفة بوجبات السمك المتنوعة.
ويفضل محبو الفن الذهاب إلى التنراين التي تشتهر بمبانيها التي تجمع بين لوحات عصر النهضة والعصر الحديث، إذ تتاح هناك الفرصة لرؤية المباني التي صممها ولونها الفنان النمساوي الكبير فريدنزرايش هوندرتفاسر (توفي عام 2000) بالقرب من الأبنية الكلاسيكية من تصميم الفنان الإيطالي سانتياغو كالاتراف.
وتتميز مدينتا تورغاو ابينزلرلاند بشوارعها الجبلية الضيقة ومبانيها التي تعود للعصر الباروكي. ومن هنا تبدو قمة جبل سينتيزي (الألب) التي ترتفع إلى 2500 متر فوق سطح الأرض. ومن يرغب بمعايشة آخر أيام العائلة البونابرتية في المنفى يستطيع زيارة قصر اوريننبيرج الذي تحول إلى متحف بونابرت بعد أن سكنت بقية العائلة فيه بعد نفي نابليون إلى سانت هيلانة.
تضيق البحيرة أخيرا عند شتام آم راين حيث ينطلق النهر العظيم إلى ألمانيا باتجاه الشمال ليصب على الساحل الهولندي. ومدينة شتام آم راين قطعة فنية رغم صغرها، لأن مبانيها (القرن الخامس عشر) وشرفها تبدو وكأنها نحتت في صخور الجبال. ومنها تنطلق إحدى البواخر السياحية إلى شافهاوزن في واحدة من أجمل الرحلات النهرية في أوروبا. وتقف الباخرة لفترة عند منطقة «راينفالز» كي تتيح للسياح رؤية شلالات الراين التي تعتبر الأكبر من نوعها في أوروبا. ويبلغ عرض الشلالات نحو 150 مترا وتسقط المياه فيها من ارتفاع 23 مترا وبمقدار 800 ألف لتر في الثانية.
وعلى أية حال، يعتبر طقس البودنزي متفردا لأنه يجمع بين مناخ وسط أوروبا القاري ومناخ وسط أوروبا الساحلي. وعلى هذا الاساس فالطقس معتدل رغم ارتفاع المنطقة وقرب الجبال، وترتفع الحرارة في الصيف إلى درجة معتدلة (20 درجة) ولا تنخفض في اكتوبر سوى إلى 17 درجة.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://batnaya4you.ahlamountada.com
 
بحيرة بين 4 دول وعشرات المدن السياحية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
batnaya4you :: المنتدى العام :: قسم السياحه-
انتقل الى: